التخطي إلى المحتوى

يتسأل المسلمون عن موعد ليلة القدر خاصة مع حلول العشر أيام الأواخر من شهر رمضان الكريم، وكما نعرف فأن ليلة القدر هي ليلة خير من ألف شهر كما قال الله تعالى في كتابه العزيز، وهناك الكثير من الأسئلة التي تدور في بال المسلمون الآن ومنها: متى موعد ليلة القدر 2018/1439 ؟ وما هي أبرز علامات ليلة القدر؟ وما هو أفضل دعاء في ليلة القدر المباركة؟.

وكما نعرف فأن ليلة القدر يظهر بها العديد من المظاهر الإيمانية التي تدل على سماحة ديننا الإسلامي الحنيف، حيث يحرص الكثيرين على أداء صلاة ليلة القدر في المساجد والإكثار من الدعوات والأعمال الصالحة، حيث أن في ليلة القدر 2018 تتنزل الملائكة والروح على الأرض وتظل حتى مطلع الفجر، وفقا لقوله جل وعلى:”تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، سلاما هي حتى مطلع الفجر”.

موعد ليلة القدر 2018

ووفقا لما ورد بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة فأنه لا يوجد يوم ولا موعد ليلة القدر، إنما جاء في الورد الصحيح  أنها في احدى الأيام الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث قال رسولنا الأمين:”تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر”، وبالتالي فهي تكون في أحد ليالي “الحادي والعشرون أو الثالث والعشرون أو الخامس والعشرون أو ليلة السابع والعشرون أو التاسع والعشرون” من شهر رمضان المعظم.

ليلة القدر

علامات ليلة القدر 2018

ومن أبرز علامات ليلة القدر ما يلي:

  • يشعر المسلمون بالطمأنينة نظرا لنزول الملائكة على الأرض.
  • يكون صباحها هادئا.
  • أن تشرق الشمس بدون شعاع.
  • عدم وجود رياح.

أدعية ليلة القدر مكتوبة

والآن مع بعض الأدعية المحبب الدعاء به في ليلة القدر العظيمة:

دعاء ليلة القدر
دعاء ليلة القدر

اللّهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفاً بعبادك الصالحين، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب.
اللّهم ارزقنا عملاً صالحاً يُقرّبنا إلى رحمتك، ولساناً ذاكراً شاكراً لنعمتك، وثبتنا اللّهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، إلهي ربح الصائمون، وفاز القائمون، ونجا المخلصون، ونحن عـبيدك المذنبون، فارحمنا برحمتك، وجُدْ علينا بفضلك ومِنَّتك، واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلّ الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم.
اللّهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظنّ بك، اللّهم ارزقنا قلوباً سليمة، ونفوساً مطمئنة، اللّهم إني أستخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر الأمن أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المُقصّر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه.
يا رب ارزق أمي وأبي فرحاً لا ينتهي، وسعادة تنسيهم هموم الدنيا ومشاكلها، وارزقهم صحة في البدن وراحة في القلب وصفاء في الذهن
اللّهم اغفر لي ولوالدي ولمن احسن إلي، اللّهم سهل لنا كل عسير وأرنا في حياتنا ما يسرنا ويرضيك.

اللّهم أسكنّا الفردوس بجوار نبيك الكريم، إلهي إن كنت لا ترحم إلّا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلّا العاملين فمنّ للمقصرين، اللّهم عوّضني عن كل شيء أحببته فخسرته، طابت له نفسي فذهب، صدقته فكذب، استأمنته فغدر، اللّهم ولا تشغلني عنك وقربني إليك، ربي ولا تذلّني لسواك، اللّهم إن ضاقت الأحوال يوماً أوسعها برحمتك، يا رب استودعتك دعواتي فبشرني بها من غير حولٍ مني ولا قوة.
إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر إلّا من أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المقصر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه، إلهي إن كنت لا ترحم إلّا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلّا العاملين فمن للمقصرين، إلهي ربح الصائمون، وفاز القائمون، ونجا المخلصون، ونحن عبيدك المذنبون فارحمنا برحمتك وجد علينا بفضلك ومنتك واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ومجدك، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق النور الذاتي، والسرّ السّاري في سائر الأسماء والصفات، وعلى آله وصحبه وسلّم.
اللّهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.
إلهنا لا تحرمنا من نبيك الشفاعة، واجعل التقوى لنا أربح بضاعة، ولا تجعلنا فى شهرنا هذا من أهل التّفريط والإضاعة، وآمِنّا من خوفنا يوم تقوم الساعة، برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم لك الحمد كما هديتنا للإسلام، وعلمتنا الحكمة والقرآن، اللّهم اجعلنا لكتابك من التّالين، ولك به من العاملين، وبالأعمال مخلصين وبالقسط قائمين، وعن النار مزحزحين، وبالجنات منعمين وإلى وجهك ناظرين.
اللّهم اجعلنا بتلاوة كتابك منتفعين، وعند ختمه من الفائزين، فنسألك اللّهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته فى كتابك، أو علّمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به فى علم الغيب عندك، أن تجعل القران الكريم ربيع قلوبنا، ونور أبصارنا، وشفاء صدورنا، وجلاء أحزاننا، وذهاب همومنا وغمومنا، ودليلنا إليك وإلى جناتك جنات النعيم، برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم أحيينا مستورين، وأمتنا مستورين، وابعثنا مستورين، وأكرمنا بلقائك مستورين، اللّهم استرنا فوق الأرض، واسترنا تحت الأرض، واسترنا يوم العرض، اللّهم اشف مرضانا ومرضى المسلّمين، وارحم موتانا وموتى المسلّمين، واقض حوائجنا وحوائج السائلين، اللّهم تولّ أمورنا، وفرج همومنا، واكشف كروبنا، اللّهم إنّك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
اللّهم أوردنا حوض نبيّك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، واجعله لنا شفيعاً، واسقنا من يده الشريفة شربة لا نظمأ بعدها أبداً، ربنا قِنا عذاب النار، ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفّر عنا سيئاتنا وتوفّنا مع الأبرار، ربنا وآتنا ما وعدتنا على رُسُلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد، اللّهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلّمين والمسلّمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريب مجيب الدعوات يا رب العالمين.
اللّهم إنا نسألك حبّك، وحبّ من يحبّك، وحبّ العمل الذي يقرّبنا إلى حبّك، وأصلح ذات بيننا، وأَلِّف بين قلوبنا، وانصرنا على أعدائنا، وجنّبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وأقوالنا ما أحييتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرّياتنا ما أبقيتنا، واجعلنا شاكرين لنعمك برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم إنا نسألك أن ترفع ذكرنا، وتضع وزرنا، وتُطهّر قلوبنا، وتُحصّن فروجنا، وتغفر لنا ذنوبنا، ونسألك الدّرجات العُلا من الجنة، اللّهم إنّا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، ونستعينك من شر ما استعاذك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، اللّهم اختم لنا بخير، واجعل عواقب أمورنا إلى خير يا أرحم الراحمين يا كريم.
اللّهم إنا نسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لنا ذنوبنا، أن تُكفّر عنا سيئاتنا وأن تتولى أمرنا، أن تختم بالباقيات الصالحات أعمالنا، يا مُفرّج الكروب فرّج كربنا، واغفر ذنبنا، واستر عيبنا، وادخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
اللّهم آت نفسي تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها، أنت وليها ومولاها، اللّهم هبنا نفوساً مطمئنة تؤمن بلقائك، اللّهم إنّا نعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وبك منك، لا نحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، اللّهم هيّئ لنا من أمرنا رَشَداً، واجعلنا من عبادك السعداء.
اللّهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليلة من الذين تُسلّم عليهم الملائكة.
اللّهم اجعل دعائنا خالصاً لوجهك الكريم، اللّهم اكتب لنا حج بيتك الحرام وزيارة النبي عليه الصلاة والسلام، واجعل خير أيامنا يوم لقاك، اللّهم اجعلنا من الذين يقولون فيعلمون، ويعلمون فيخلصون، ويخلصون فيخلصون، ويخلصون فيُقبَلون، ويُقبَلون فينعمون، وينعمون فيشاهدون، برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللّهم ألّف بين قلوب المسلّمين وألّف بين حكام المسلّمين بكلمة الحق والدين، ووفقهم للعمل بكتاب الله وسنة النبي الهادي الأمين، اللّهم صلّ صلاتك الكاملة وسلّم سلامك التام على سيّدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبيّ الأمّي، وعلى آله وصحبه وسلّم.

أدعية ليلة القدر من السنة النبوية

ومن الأدعية التي كان يدعو بها سيدنا محمد في تلك الليلة:

(رب أعني ولا تعن علي، وانصر لي ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إليَّ، وانصرني على من بغى علي).

– (يا مقلِّب القلوب ثبت قلبي على دينك)، و(يا مصرِّف القلوب صرِّف قلبي على طاعتك)

– (اللهم إني أسألك اليقين والعافية)

– (اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر).

– (اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همِّنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا)

– (اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل والهرم وأعوذ بك من عذاب القبر، اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها).

– (اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك)

– (اللهم زدنا ولا تنقصنا، وأكرمنا ولا تهنا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا، وأرضنا وارض عنا). (اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك)

(اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء)

صلاة ليلة القدر
صلاة ليلة القدر

فضل ليلة القدر

ومن فضائل ليلة القدر :

  1. ليلة نزل فيها الله تعالى القرآن الكريم.
  2. ليلة بها البركة واستجابة الدعاء.
  3. في تلك الليلة تكتب  الأعمار والأرزاق للعام القادم.
  4. تنزل الملائكة وسيدنا جبريل، لتملأ الأرض بالرحمة والمغفرة.

طريقة الفوز بليلة القدر

  1. اقامة صلاة ليلة القدر وقراءة القرآن.
  2. الإكثار من الذكر والدعاء.
  3. الإكثار من الأعمال الصالحة.
  4. إحيائها بالقيام، حيث قال المصطفى:”من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

الحكمة من اخفائها موعد ليلة القدر

الحكمة من أن الله تعالى لم يخبرنا بموعد ليلة القدر تكمن في سببين:

  1. أن يتبين الجاد في طلبها، فلو كانت ليلة معينة لم يجد الناس بالأعمال الصالحة إلا في تلك الليلة.
  2. أن  يكثر الناس من الأعمال الصالحة ليتقربوا إلى الله جل وعلى.

تحديث: تعد ليلة القدر من الليالي المباركة والتي لها مكانة خاصة عند المولى عز وجل، حيث أنها الليلة التي نزل فيها القرآن على نبينا محمد وفيها تتنزل الملائكة بالرحمات حتى مطلع الفجر، وتحثنا السنة النبوية الشريفة على التحري عن تلك الليلة في  العشر الأواخر من شهر رمضان للفوز بها.