التخطي إلى المحتوى

استقر اللاعب المصري محمد صلاح نجم المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي، على قضاء فترة راحة قصيرة مع أسرته في الإسكندرية، بعد وصوله مساء اليوم إلى القاهرة قادماً من أسبانيا بعد الانتهاء من برنامجه العلاجي الذي خضع له هناك بعد الإصابة التي تعرض لها بالكتف في مباراة ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ووفقاً لمصادر مقربة من أسرة الفرعون المصري فمن المقرر أن تتوجه أسرة اللاعب إلى الإسكندرية بعد تناول وجبة السحور الليلة، وذلك لانتظار اللاعب استعداداً لقضاء أجازة قصيرة معه على شواطئ الإسكندرية قبل أن يضم لمنتخب مصر استعداداً لانطلاق مونديال 2018.

ومن المنتظر أن يصل محمد صلاح إلى الإسكندرية في تمام الساعة السابعة من صباح الغد من أجل قضاء عطلته الصيفية السريعة برفقة زوجته  وابنته ووالده ووالدته وبعض أقاربه، وذلك لحين عودة المنتخب الوطني من معسكره الخارجي.