التخطي إلى المحتوى

ليلة القدر من أهم الليالي التي ينتظرها كل مسلم في كل مكان مع حلول شهر رمضان المبارك، فقد جاء ذكرها في القرآن الكريم والتي قال سبحانه وتعالى عنها (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، فقد أنزل الله تعالى فيها القرآن الكريم على سيدنا العالمين محمداً صلى الله عليه وسلم، وهي ليلة من أعظم الليالي ولها علامات لخصها العلماء فيما يلي .

علامات ليلة القدر

1- قال العلماء أن ليلة القدر هي ليلة فردية مرجحين أنها تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك مستندين في رأيهم على حديث سيد المرسلين في قوله: ” (إنِّي كُنْتُ أُجاوِرُ هذه العَشْرَ ثمَّ بدا لي أنْ أُجاوِرَ هذه العَشْرَ الأواخرَ ومَن كان اعتكَف معي فليلبَثْ في معتكَفِه وقد أُريتُ هذه اللَّيلةَ فأُنسيتُها فالتمِسوها في العَشْرِ الأواخرِ في كلِّ وِتْرٍ وقد رأَيْتُني أسجُدُ في ماءٍ وطينٍ).”

2- ليلة القدر معتدلة فهي ليلة لا يكون الطقس بها حار أو بارد كما جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” (ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ)”.

3- في اليوم التالي لليلة القدر تطلع الشمس بيضاء اللون بدون ظهور أي شعاع لها كما جاء بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “(هي ليلةُ صبيحةُ سبعٍ وعشرين . وأمارتُها أن تطلعَ الشمسُ في صبيحةِ يومِها بيضاءَ لا شُعاعَ لها)”

4- لا يظهر في السماء أي نجم ولا أمطار أو سحاب أو حتى رياح كما جاء في حديث سيد المرسلين “(ليلَةُ القَدْرِ لَيْلَةٌ بَلْجَةٌ ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ ، ولا يُرْمَى فيها بنَجْمٍ ، ومِنْ علامةِ يومِها تَطلُعُ الشمْسُ لا شُعاعَ لَهَا)”.

5- المسلم في ليلة القدر يشعر بنوع من السكينة والطمأنينة بقلبة وكأن روحه قد سكنت ويشعر بالانشراح .

6- الشياطين في ليلة القدر تصفد لتكون هذه الليلة صافية روحانية والنور يظهر بين ثناياها والملائكة ذاكرة لله في كل مكان مسبحة بحمده والمساجد تعمر بذكر الله تعالى بالصلاة والتسابيح وتلاوة القرآن الكريم .