التخطي إلى المحتوى

يتوقع “البنك المركزي الأوروبي” تباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي بعام 2019، ومؤشرات تؤكد ارتفاع الأسعار، ويترقب المستثمرون النمو الاقتصادي العالمي، وتكاليف الاقتراض بالدولار، وما يحدث نتيجة التوترات التجارية ما بين الولايات المتحدة والصين.

وأوضحت النشرة الاقتصادية الدورية للمركز الأوروبي، أنه من المتوقع أن يكون هناك ضغوط تضخمية على مستوى العالم، مع تقلص الطاقة الفائضة.

وأضافت النشرة، أن المركزي الأوروبي قرر في اجتماعه بشهر ديسمبر إنهاء برنامج شراء الأصول، التي يبلغ حجمها 2.6 تريليون يورو، أي 2.96 تريليون دولار، ولكنه يؤكد على مواصلة استثمار حصيلة السندات المستحقة لفترة طويلة بعدما تم رفع سعر الفائدة، وقد انتقد البعض هذا القرار، على اعتبار أنه جاء في توقيت غير ملائم مع ضعف الاقتصاد.

وهدف المركزي الأوروبي الوحيد هو تحقيق التضخم المستهدف، ولذا الأسعار الأساسية ستستمر في الارتفاع بمنطقة اليورو، ويتوقع المركزي الأوروبي، أن يزيد معدل التضخم الأساسي تدريجيًا مع الإجراءات التي تتم من المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية، وزيادة التوسع الاقتصادي، ونمو الأجور.