التخطي إلى المحتوى

أكد المتحدث باسم وزارة الزراعة، الدكتور حامد عبد الدايم، أن المتسبب في مشاكل، وأزمة زراعات الطماطم بالفترة الماضية هو الصنف: “023”.

وأشار عبد الدايم، أن الوزارة تقوم بتشكيل لجان للتحقق من الأمر، والتأكد من أن هذا الصنف هو من تسبب في حدوث الأزمة، وإصابة محصول الطماطم بفيروس “تجعد الأوراق”.

وقد أصدر وزير الزراعة قرارًا بمنع استيراد هذا الصنف، ولفت الوزير أنه تم إدخال تلك البذور للفحص، وحتى لا يمكن استيرادها ودخولها إلى مصر إلا بعد التأكد من فحصها جيدًا من قبل الحجر الزراعي في معهد بحوث أمراض النباتات، وحتى يتم التأكد من خلوها من الفيروس، ولم يتم السماح بدخول هذه البذور إلى الآن.

وقد عادت أزمة بذور الطماطم التي تحمل الفيروس مجددًا، وكانت السبب في دمار محصول الطماطم في بعض المحافظات، وخاصة بوادي النطرون بالبحيرة، بعد سماح وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بمعاودة استيرادها مرة أخرى بعد قرار منع استيرادها، وهو ما أدى إلى حدوث أزمة في المحصول، وارتفاع أسعارها على مستوى الجمهورية.